أهلاً بك, ضيف! التسجيل RSS

الثلاثاء, 2017-05-23
الرئيسية » 2011 » أغسطس » 23 » بالفيديو.. ناصر السيد.. شهيد حي المطرية الذي آمن بالثورة وسقط في (موقعة الجمل)
7:38 AM
بالفيديو.. ناصر السيد.. شهيد حي المطرية الذي آمن بالثورة وسقط في (موقعة الجمل)

 الشهيد ناصر السيد درويش مع ابنه




 ناصر السيد درويش، لم نجد تعريف له أفضل من "بطل موقعة الجمل"، حيث استشهد يومها بعد الخطاب الشهير للرئيس السابق. تيقن ناصر مثل غيره بالميدان أن خطابات مبارك لم تعد تجدي في الوقت الراهن، خاصة بعد تكلفة الدم التي تكبدها الشعب المصري خلال الأيام الأولى للثورة بدءًا من 25 يناير حتى جمعة الغضب، لكنه لم يكن يتخيل جبروت ماحدث.. لم يتخيل أن تأتيهم شراذم من البلطجية على ظهور الجمال من ميدان عبد المنعم رياض للفتك به وبجميع المتواجدين.


مع استمرار التعدي من قبل هؤلاء البلطجية بإلقاء الطوب والحجارة من أعلى المباني والكباري على المتظاهرين، تراجع البعض وهرب البعض الآخر، لم يكن هذا أبدًا سلوك الشهداء بالميدان، فالشجاعة هي أبرز ما يميزهم.


ثار ناصر السيد درويش وقرر التوجه للبلطجية وخلفهم مجموعة من أبطال الميدان، الذين تعاملوا بكل جرأة وشجاعة، ووضعوا استمرار ونجاح الثورة على رقابهم، أصيب ناصر إصابه خطيرة في رأسه وأخرى في جسده فقد على إثرها حياته فداءً لحرية الوطن.


لم يكن الشهيد ناصر في حاجة إلى مال أو وظيفة أو شقة ولم يشارك في الثورة لأي مطلب شخصي آخر، فلديه وظيفة مجزية وشقة ومتزوج وله طفل.. باختصار لم يكن في حاجه لأن يعرض حياته للتهلكه سوى إخلاصه في حب الوطن.. رحم الله شهيدًا ثار من أجل كلمة حق.

 

مشاهده: 706 | أضاف: mevcyou | الترتيب: 5.0/1
مجموع المقالات: 2
2 mevcyou   (2011-08-26 10:01 PM)
cry

1 mevcyou   (2011-08-23 11:47 AM)
friends

إضافة تعليق يستطيع فقط المستخدمون المسجلون
[ التسجيل | دخول ]