أهلاً بك, ضيف! التسجيل RSS

الأحد, 2017-10-22
الرئيسية » 2011 » يوليو » 14 » مدير مستشفى المنيرة العام: حالة المضربين عن الطعام بالتحرير جيدة باستثناء حالة واحدة
4:29 PM
مدير مستشفى المنيرة العام: حالة المضربين عن الطعام بالتحرير جيدة باستثناء حالة واحدة

  استقرار حالة المضربين عن الطعام في التحرير



أكد د. محمد أبو يوسف، مدير مستشفى المنيرة العام، اليوم الخميس، في تصريحات خاصة لـ(بوابة الشروق)، أن قسم شرطة قصر النيل طلب منه، مساء أمس الأربعاء، ذهاب فريق طبي إلى ميدان التحرير للكشف على المعتصمين المضربين عن الطعام، وبالفعل أمر بخروج الفريق الطبي، وتم توقيع الكشف على الحالات المذكورة ووجدناها بحالة جيدة، باستثناء حالة واحدة.

وقال د. أبو يوسف: "إن هذه الحالة كانت قد بدأت تتأثر بالإضراب عن الطعام، ورفض الذهاب إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، ولكنني أعتقد أنه مع الاستمرار في ذلك، سوف تتأثر جميع الحالات، تأثيرا كبيرا".

وأضاف، "طلبت من مسئولي قسم الشرطة أن يستعينوا في مثل تلك الظروف، بأطباء من مستشفيات أخرى بالقاهرة، لأن الضغط كبير جدا على مستشفى المنيرة وأطبائها، ولن نستطيع أن نلاحق على الأعداد الكبيرة من المرضى الذين يأتون لنا كل يوم، بحكم طبيعة مكان المستشفى، والمرضى بالخارج، كما أننا نستقبل الكثير من الحالات القادمة من التحرير في اليوم، ومع ذلك لا نستطيع التأخر في تلبية واجبنا في أي مكان".

الفريق الطبي كان من المناوبين المسائيين، ومن الممكن في تلك الأثناء أن تحدث طوارئ بالمستشفى لأي سبب كان، ولا أجد أطباء لاستقبال الحالات القادمة، وهذا بخلاف الحالات العادية، لأننا نستقبل ما بين 400 إلى 600 حالة طوارئ في اليوم، فضلا عن 2000 مريض في العيادات الخارجية، هكذا أشار.

وعلى جانب آخر، شدد مدير مستشفى المنيرة العام، على أنه لم يتم توفير غطاء أمني للمستشفى حتى الآن بالرغم من مطالبته المتكررة بذلك، نظرا لتعرض المستشفى للعديد من حالات البلطجة، وأيضا لوجود أجهزة طبية بالمستشفى بآلاف الجنيهات، ولو تم إتلافها لن يتم تعويضها بسهولة، على حد قوله.

وأوضح أن الاستقبال الجديد للمستشفى تكلف تجهيزه 4 ملايين جنيه، وخضع للتطوير على مدار 6 سنوات، مضيفا، "إذا فتحت هذا الاستقبال الآن في ظل الظروف الراهنة مع عدم تواجد حماية للمستشفي، ما الذي من الممكن أن يحدث في حالة الاعتداء عليه؟ بالتأكيد سيتم تدميره، فلذلك أنا أحافظ على المال العام، حتى لا يتم إتلافه".

وكانت الحالة الصحية لـ17 شخصا من ثوار التحرير المعتصمين في الميدان قد تدهورت صباح اليوم الخميس، وذلك بعد إضرابهم عن الطعام منذ 4 أيام، كما إنه قد دخلت 6 حالات منهم في حالة إغماء، كذلك هناك حالة مصابة بنزيف داخلي حاد من الفم والأنف.

مشاهده: 124 | أضاف: mevcyou | الترتيب: 0.0/0
مجموع المقالات: 0
إضافة تعليق يستطيع فقط المستخدمون المسجلون
[ التسجيل | دخول ]