أهلاً بك, ضيف! التسجيل RSS

الأربعاء, 2017-12-13
الرئيسية » 2011 » يونيو » 25 » تدشين اتحاد الثورات العربية في القاهرة
1:46 AM
تدشين اتحاد الثورات العربية في القاهرة


دشن نشطاء سياسيون من مصر وسوريا وليبيا وتونس وفلسطين أول اتحاد للثورات العربية تحت شعار (أرفع رأسك فوق.. أنت عربي)، وذلك في مؤتمر عام هو الأول من نوعه بالقاهرة بمشاركة نشطاء من معظم الدول العربية.


وقال الدكتور وليد رضوان، عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الثورات العربية، عقب الجلسة الافتتاحية للمؤتمر بالقاهرة اليوم الجمعة: "إن فكرة تأسيس الاتحاد تجسدت على الأرض مع التظاهرات والاعتصامات التي تم تنظيمها تلقائيا أمام السفارة الليبية بالقاهرة عندما انطلق من حناجر المتظاهرين شعار (أرفع رأسك فوق.. أنت
عربي)".

وأضاف أن ذلك جاء استلهاما لشعار (أرفع رأسك فوق.. أنت مصري) الذي التفت حوله أفئدة الثوار المصريين بميدان التحرير منذ بداية ثورة 25 يناير ليصبح الشعار الذي يجسد الكرامة المصرية.

وأكد رضوان إلى أن الشعار يجسد اشتياق الشعوب العربية لاستعادة كرامتها المهدرة، مشيرا إلى أن الشعار تردد بعد ذلك في جميع المظاهرات التي شهدتها القاهرة تضامنا مع الشعوب العربية الساعية لتحقيق الديمقراطية والحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

وأوضح أن اتحاد الثورات والشعوب العربية أسسته مجموعات من الشباب من مصر في الأساس مع بدء الاعتصامات أمام سفارتي ليبيا وسوريا، وانضم إليهم شباب من معظم الدول العربية، سواء بلقاءات مباشرة في القاهرة ومدن مصرية أخرى أو بشكل مباشر على صفحات تأسست عبر شبكة التواصل الاجتماعي (الفيس بوك).

ومن جانبه، أكد عضو مجلس حكماء اتحاد الثورات العربية وعضو المجلس المصري للشؤون الخارجية السفير محمد رفاعة الطهطاوي، أن العرب تقاعسوا عن نجدة الشعب الليبي في هذه المرحلة الهامة من تاريخه، قائلا "إننا مقبلون الآن على مرحلة جديدة يتعين معها مناصرة الشعب الليبي في جهاده مع التأكيد على التمسك بوحدة ليبيا واستثمار مواردها".

وأضاف "أن التواجد الدولي مرهون بأسبابه، وإذا ما زالت هذه الأسباب، فإن هذا التواجد يجب أن يزول، مؤكدا أن الدماء التي تسيل هي وقود الثورة الذي يضيء شعلة المستقبل". وندد الطهطاوى بالدعاية المغرضة لنظام لقذافى لتبرير العدوان على الشعب الليبي، مشيرا إلى أن القذافى هو من نادى بالأفريقية حتى يتخلى عن القضايا
العربية وفى مقدمتها القضية الفلسطينية. وتابع قائلا "إن الشعب الليبى ليس كما يروجون له، بل هو شعب صاحب حضارة وثقافة وتاريخ، وكان يمثل واحدة من أقدم حضارات البحر المتوسط، كما سبق للشعب الليبى أن
هزم الولايات المتحدة فى معركة بحرية بقيادة أحمد باشا، كما أن مدينة (مصراته) شهدت من قبل إعلان أول جمهورية فى العالم العربى التى أعلن بيانها عبد الرحمن عزام أول أمين عام للجامعة العربية".

ومن جانبها، روت الناشطة السورية نورا حلب عضو المكتب التنفيذى للاتحاد حجم ما يتعرض له المتظاهرون السوريون السلميون من قمع ومعاناة تحول دون حقهم فى التعبير السلمى عن رغبتهم فى التغيير، موضحة أن هذا الاجتماع سيكون بداية لتوحيد الشعوب العربية التى ظلت تبدو للكثيرين من أبناء العالم العربى حلما صعب المنال لكن الثورة المصرية ستجعل منها واقعا بين الشعوب، على حد قولها.

يشار إلى أن مجلس حكماء اتحاد الثورات العربية يضم العديد من الساسة والنشطاء والثوار من بينهم السفير رفاعة الطهطاوى، والمستشار محمود الخضيرى، والمستشار أحمد مكى، والشيخ مظهر شاهين خطيب الثورة، ومبارك الشامخ رئيس وزراء ليبيا السابق، والكاتب الصحفى وائل الأبراشى، والصحفية نجوى عزت.

مشاهده: 109 | أضاف: mevcyou | الترتيب: 0.0/0
مجموع المقالات: 0
إضافة تعليق يستطيع فقط المستخدمون المسجلون
[ التسجيل | دخول ]