أهلاً بك, ضيف! التسجيل RSS

الأحد, 2017-08-20
الرئيسية » 2011 » يونيو » 25 » لوس أنجلوس تايمز: عمرو موسي يظهر كإصلاحي وعلاقته بالنظام السابق قد تضره
1:42 AM
لوس أنجلوس تايمز: عمرو موسي يظهر كإصلاحي وعلاقته بالنظام السابق قد تضره
رصد تقرير لجريدة "لوس انجلوس تايمز" فرص عمر موسي الامين العام لجمعة الدول العربية ، والمرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية فرص موسي في الفوز بالانتخابات الرئاسية ، بدات الجريدة تقريرها برآي
سلمان الشيخ مدير مركز بروكينغز بالدوحة في قطر ، الذي يقول فيه" قد يكون موسي الرجل المناسب حاليا لو استطاع وضع رؤية واضحة تساعد النظام السياسي الجديد علي النضج لكنه لديه ، محليا ، أوراق مختلطة وغير متوازنة.


موسي ، الذي يرشح نفسه كمستقل، لديه اسم وقبول شعبي كبير أكثر من مرشحين آخرين - في الانتخابات الرئاسية التاريخية التي ستعقد عقب الانتخابات البرلمانية في سبتمبر المقبل – مثل محمد البرادعي الرئيس السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية و أيمن نور الذي نافس مبارك في انتخابات 2005 .

فوفقا لإستطلاع أجراه مركز ( بيو ) للأبحاث في ابريل الماضي حصل موسي علي موافقة 41 % من المصريين وحصل أيمن نور علي 32% بينما حصل البرادعي علي 25 % فقط .

قال عمرو موسي للصحيفة ان خبرته في المجال السياسي تمتد منذ ان كان وزير خارجية منذ 1991 وحتي 2001 وسفير لمصر في كل من الهند والسويد والأمم المتحدة .

عندما يتحدث عمرو موسي عن مبارك يستحدم لغة النشطاء الثوريين هكذا قالت الصحيفة عندما سألته عن مدي علاقته بالنظام والرئيس السابقين فرد قائلا أن علاقته بنظام مبارك ليست عقبة كبيرة في طريقه لأنه لم ينتمي للحزب الوطني المنحل، ولم يكن جزءا من سياساته ولا ممارساته أو من الفساد .

ويواصل موسي " لقد حان الوقت للإنتقال من الديكتاتورية إلي الديمقراطية ومن الحكم السئ إلي الحكم الرشيد ومن نظام ابتعد عن الناس إلي نظام قائم علي إرادة الشعب ، أؤمن بالديمقراطية وقادر علي قيادة عملية الإصلاح والتي ستعالج حالة الفوضي التي ضربت المجتمع المصري منذ العشر سنوات الأخيرة " .

أحمد ماهر المنسق العام لحركة شباب 6 ابريل، يقول بعض النشطاء يتهمون موسي بعدم انتقاده لمبارك وبأنه لم يأت لميدان التحرير لدعمهم حينما بدأت الاحتجاجات في يناير الماضي ، رغم أنه كان لديه الفرصة ، إلا أنه لم يفعلها و اكتفي بالمشاهدة وعندما تأكد أن مبارك سيترك السلطة انضم للاحتجاجات .

وبسؤال موسي عن ذهابه لميدان التحرير قبل تنحي مبارك بأيام فقط في فبراير، انفعل ، قائلا لقد ذهبت مرتين لميدان التحرير أثناء الثورة مضيفا ان مرشحون آخرون قد اعتبروا ذلك جزءا من حساباته السياسية .

وعقب بدء حملته للترشح للرئاسة، تعرض موسي موجة من الإنتقادات من أهالي الصعيد الذين اتهموه بالقرب من أحد أعضاء الحزب الوطني المنحل مما أثار جدلا .

يقول ضياء رشوان الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية " رغم عثراته الأخيرة، لا يزال عمرو موسي مفضلا كمرشح بين الطبقات المتوسطة وخصوصا العائلات ممن هم أقل فاعلية سياسية .

يقول محمد سلماوي رئيس اتحاد كتاب مصر وصديق موسي " موسي هو المرشح الوحيد الذي لديه رؤية لمصر وبأنه قادر علي توجيه القارب وسط البحار المضطربة ".

مشاهده: 121 | أضاف: mevcyou | الترتيب: 0.0/0
مجموع المقالات: 0
إضافة تعليق يستطيع فقط المستخدمون المسجلون
[ التسجيل | دخول ]